مدن الجيل الرابع: اقتحام الصحراء وحلول لزيادة السكان

محمد منصور

مع خطة التنمية القومية الماثلة أمام الجميع في السنوات الأخيرة، ظهر مصطلح جديد في الأخبار ووسائل التواصل الإجتماعي، وهو مدن الجيل الرابع، فما هو شكل هذه المدن؟ وما هي أوجه الاختلاف بينها وبين المدن التي نعيش فيها؟

يطلق مصطلح الجيل الرابع على المدن المبنية على الطراز المعماري، الذي يعتمد على التخطيط السليم واستخدام الطاقة الحديثة، ووسائل التكنولوجيا، ويضم مقومات عصرية متكاملة للسكن والحياة، ويخلو تماماً من العشوائية .

تعتبر مدن الجيل الرابع هي الحل الوحيد لمشاكل التكدس السكاني الحاصلة في القاهرة الكبرى ومدن الدلتا، كما أنها تشكل فرصا استثمارية عظيمة للعديد من أصحاب رؤوس الأموال، ومكان مناسبا للسكن لجميع فئات الشعب .

بدأت وزارة الإسكان تنفيذ مخطط مدن الجيل الرابع والتى تضم 14 مدينة جديدة لمضاعفة المسطح المعمور في مصر وأبرزها: مدينة العلمين الجديدة، مدينة المنصورة الجديدة، شرق بورسعيد، مدينة الجلالة، الإسماعيلية الجديدة، امتداد مدينة الشيخ زايد، مدينة ناصر غرب أسيوط، غرب قنا، توشكى الجديدة، حدائق أكتوبر، مدينة شرق ملوى، والفشن الجديدة (شرق بنى سويف)

ومن المقرر أن تصبح هذه المدن مركزا لريادة المال الأعمال على المستويين العالمى والإقليمى، وهو أمر معمول به فى كل مدن العالم، حيث أن لكل مدينة وظيفة سواء على المستوى العالمي، ومنها “العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة العلمين”، أو على المستوى الإقليمى .

اشترك في النقاش

Compare listings

قارن